الجرذ 440 .. 4


هذا ما تذكرت ..
سلسلة لبعض الأحداث المنفصله المتواصله , كثير منها لا يحتاج السرد أصلا !

#440

مرّت الثواني كالساعات والدقائق كالأيام , ساعتي أخدت مني ! لقد كانت هدية من فرنسا أتاني بها ابي منذ زمن . تفحصت السرداب جيدا فوجد مقابس كهرباء محطمة , أسلاك كهرباء عارية , حينها استغربت !
استغربت سبب نزعهم خيطان حذائي وقميصي ! قالو لي كي لا تفعل بنفسك مكروها ! ضحكت أكثر فأي مكروه يمكن أن يكون أكثر من صدمة كهربائية !

فجأه تقرر ترحيلنا ! إلى اين لا ندري , بعض الإشاعات مفادها الإفراج وأخرى الإعدام وما بينهما كان الترحيل لسجن أخر , فقد ضاقت جدران هذا المبنى من المعتقلين .
أينما ترمي أنظارك تجدهم طوابير أيدي للخلف ووجوه للحائط , كتان أخضر يعمي الأبصار وتل ربط* يشل حركة الأيدي , بجميع الوضعيات كانو , فروجا أو كنتاكي وتسميات أخرى لم تسعفني مخيلتي لتوصيفها !

بعد تسجيل أسماءنا في قوائم المرحلين , وجرجرتنا إلى خارج المبنى حيث كانت في إنتظارنا تلك السيارات ذات الصناديق الحديدية المخصصة لنقل المعتقلين , لم تكن في الحقيقة تسع أكثر من ستة جالسين على كل طرف لكن بقدرة قادر سعتني أنا أخر الراكبين وكنت السابع والثلاثين !

__________________________

* نوع من أسلاك الحديد يستخدم في ربط معدات البناء .

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

One thought on “الجرذ 440 .. 4”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.