العصيدة اليوم ..


اليوم هو ذكرى المولد النبوي الشريف , هذه الذكرى اليوم تعود بطعم أخر غير السنون التي مضت .. مضت ولا ندري كيف مضت !

بعيدا عن البلاغة والذكريات وصلاوات لخ القايد المليونية ليلة كل ذكرى بين شنقيط وجنوب الصحرى حتى أخرتها في وسط الميدان بطرابلس , أحي الذكرى هذه المرة وحيدا – هكذا قُدرت الأقدار – ! فلم أشاء أن يكون خاليا من طعمته المعتاده وإن شابته الوحده .

منذ أيام وأنا أتابع البهجه التي عمت الفيس بوك بمجئي ذكرى المولد الشريف وما يقترن بها من احتفالات وعادات بعيدا عن سيل التحريم والتكفير من بعض الأطراف , شدني الاهتمام الكبير بوجبة العصيده التي تطهى صباح يوم المولد , فقررت أن لا أكون ببعيد عنهم وأشاركهم الأجواء مهما كانت النتيجة .

بداية كانت بتغريدة عبر التويتر تنشد العون فلم يكن أي تفاعل سوى اعادة نشر من احداهن ونهي من أخر وبعض الوصفات الشفهية , لكن لم يزدني الأمر إلا عزيمة *_*

.

تويت 1

.

حتى أصبح الصبح وأنا كلي عزيمة كعزيمة البطل الهمام قاصد الحرب لا لشيء سوى النصر , بدأت رحلة البحث عبر الحاج قوقل لأتنقل من رابط لأخر عبر المنتديات وفيديوات اليوتيوب باحثا عن مقادير واضحه وتكنيك عمل متفق عليه فكانت الخلاصة من مطبخ الحاجة ” تايتلا ” عبر اليوتيوب , والغريب في الأمر أنها ليست ليبيه أصلا :

.

.

وبعد حشد الهمم ودخول المطبخ وتجهيز المقادير بدأت المعركة عانية في البداية من كثرت الماء فعالجته ببعض الدقيق ولكن العلاج لم يكن كاف , وبعد دقائق على النار بدأت عملية العصد والتوجه للأرض لكن الإشكال هنا كان بعدم وجود معصدة فلم يكن الحل سوى استعمال احدى المغارف الخشبية , الأمر كان مرهقا في بادءه حتى تجانس العجين ثم عاد للنار من جديد وعادة اشكالية الماء الزائد التي لم أتمكن من حلها بجداره إلى أن مر الوقت وعدنا للتعصيد من جديد مره وإثنين محاولا تبخير اكبر كمية من الماء , محاولة كللت بنجاح نسبي .

بعد كل هذا حان الوقت لكركبت العجين الحارق والرطب جزئيا , فلم أتمكن من ذلك فلم يكن أمامي سوى استعمال احدى الصحون المقعرة لكي يتخد العجين شكله وتكون جاهزة للتقديم والأكل .

بصراحة الإشكال الوحيد كان في كمية الماء الزائدة , الذي جعل من العصيدة رطبة بعض الشيء وأن الدقيق كان قديما قليلا لكن العجين لم يحوي أي كركوبه أو حبيبات يبسه حسب المتوقع , أما بالنسبة للطعم فكان جيدا مقارب لما تحضره أمي . وقبل الختام لن أخبركم عن حال المطبخ فلن يسر أحر !

وفي نهاية الأمر لتوجد كلمات لتصف احساسي سوى : I DID IT =)))

العصيدة
العصيدة
الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

6 رأي حول “العصيدة اليوم ..”

    1. كل بدعة ظلالة وكل ظلالة في النار هدانا الله واياك *_*

      الي يسمع يقول انت مدورني اصلا : \

    1. ناتجه عن كثرت الماء .. الذي جعل من العجين مرنا شويه , وهو ساخن ففتت ان نساويه .. البطن كانت الهدف لا الصوره

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.