مرشحي مصراته | شعارات انتخابية

مجلس النواب ليبيا

قبيل المدخل الغربي للمدينة تبدأ الحملات الدعائية لمرشحي مجلس النواب عن مدينة مصراته , سبع مقاعد للتنافس العام ومقعد خاص بالنساء عن مدينة يزيد تعداد قاطنيها عن النصف مليون نسمة .

“اننا يا ليبيا لن نخدلك” هذه أول الشعارات التي استقبلتني في زيارتي الأخيرة للمدينة للاستفسار عن مرشحيها وأقرر لمن سيكون صوتي اذ انتخبت , اقتباس مبتذل من النشيد الوطني , لم يوصل أي رسالة سوى أن هذا المرشح لم يجد ما يمثله فاقتبس من النشيد شعارا وفي باله يقول : “هيا سقدونا صوتولنا” !

من عدم الخدلان الفضفاض نأتي لمرشح لم يحبذ الاطالة فوصف نفسه لا برنامجه بأنه ” القوة الهادئة ” , الذي لوهله أعادني لزمن الأفلام الكرتونية فتوقع أن قد أجد أحدهم يتخدم من الماسة الزرقاء رمزا له وبحمد الله لم أجد !

“طهقة” الارهاب ومحاربته لم تغب عن شعارات المرشحين , فلن تستغرب أن أحدهم قد يرفع شعار يقول فيه “لا للتطرف نعم للاعتدال والوحدة الوطنية” ليضرب طائر الوحدة الوطنية بطائر محاربة الارهاب فقد يصل وننعم بالاعتدال .

ولا نستغرب مرشح أخر يتخلى عن ليبيا خاصته من أجل ليبيا خاصتكم إذ صوتم له فيقول ” بينا وبيكم , ليبيا ليكم , لأجل الجميع ليبيا أمانة ” وأخر لا تعرفه يتكلم عن برنامجه الانتخابي أو يقوم بدعاية لمنتج غدائي فيقول ” أصالة الماضي , تحدي الحاضر لاشراقة المستقبل ” انها الحلوى الشامية !

بعيدا عن كل هذا فلن تخفى عنك شعارات مثل “وما توفيقي إلا بالله” أو “لا للوعود الزائفة سأعمل بما يرضي الله” وأخرين مما يدعون لتطبيق الشريعة ورفع راية الاسلام المردفين في الأغلب بلحى خفيفة خوفا من تهم التطرف والانتماء لجماعات ارهابية ماعاذ الله !

غنيك عن استخدام بعض المرشحين لكلمات دخيلة على مجتمعنا وتلاقي استهجانه لوصف انفسهم كـ “البروفيسور” التي قد تعكس العديد من الأمور لسنا بحاجة لذكرها الأن .

ومع كل هذه الشعارات تجد أحدهم يصارح بأنه سيواصل ماكان عليه بالمؤتمر الوطني باستغلال اسم المدينة وشبابتها لتنفيذ أهواءه بقوله “من مصراته نستمد العزيمة وبالعزيمة نواجه التحديات”.

وغيرها من الحملات الدعائية التي لم تحمل شعارا اساسا كون أفعال صاحبها خير منفّر للجماهير فلن تفيدهم أي شعارات فالصورة والاسم تكفي , وأخرين مما أردفوا السنة “2014” لمنشوراتهم للتميز بينها وبين منشورات انتخابات المجلس البلدي والمحلي وانتخابات الؤتمر الوطني وصور الشهداء !

كل هذه الشعارات لم تيكن سوى عينة بسيطة عن شعارات مرشحي مدينة مصراته التي واجهتني في كل أرجاء المدينة , التي يتنافس ما يزيد عن الخمسين مرشح لتمثيلها بمجلس النواب القادم كل حسب برنامج واللا برنامجه ولكن الكلمة الأخيرة ستكون لأبناء المدينة لا أحد غيرهم فهم المسؤولون عن من ينتخبون ليمثلهم .

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.