مصراتة وأصل الكلمة


مع مستجدات البلد وممارسة العرب لهوايتهم في الهجاء والتحوير وما يصل لأسماعنا بين الحين والأخر لتشويه يصل لاسم مدينة مصراتة , ومصراتة لمن لا يعرفها فهي مدينة عريقة ساحلية تقع غربي خليج سرت وغربي العاصمة الليبية طرابلس بحوالي مئتي كيلومتر , فمع كل هذا يتساءل البعض عن أصل التسمية فلهذا دونت اليوم .

ككل شيء لم نعاصره , هناك العديد من الروايات والقصص المتوارثة عبر الأجداد وكل يرجح ما يتماشى مع أهواءه ومقاصده وسنتطرق لكم من رواية نبدأها بأكثرها عروبية .

يقول البعض أن تسمية مصراتة قد أتت تحوير لعبارة “من مصر أتى” أي رجل قدم من مصر فاشتهر وشهرت من بعده المدينة , يقال أن هذا الرجل اشتهر بقوته وفروسيته فقد كون جيشا للمدينة حيث دحر به الغزاة القادمون من شمالي البحر المتوسط , هذا الرجل لم يكن فقط قد أتى من مصر , لكنه في الحقيقة حسب ما ورد أنه هرب من بطش الأمويين ومحاربتهم لمن خالفهم , خاصة أنه قد بايع عبدالله بن الزبير مروان بن الحكم خليفة معاوية ابن ابي سفيان , فقد انتقل من الحجاز إلى مصر فلاحقه هناك أنصار الأمويين فرحل الصحابي الجليل أبو سجيف بن قيس بن الحارث بن عباس من مصر إلى طرابلس الغرب واستقر في مدينة مصراتة الحالية والتي اشتهرت بذلك الرجل الذي أتى من مصر .

هذه الرواية التي ستدحضها رواية أخرى قدامة تدحضها ايضا روايات مختلفة أقوى عن استقرار أبي سجيف بطرابلس المدينة حتى وفاته فور قدومه من مصر , وإن كان البعض يسوق على أن ضريح سيدي أبي شعيف المعروف بمنطقة قصر أحمد بمدينة مصراتة يرجع للتغير الطبيعي بأسباب عوامل التعرية والعوامل السياسية حينها من سجيف إلى شعيف  بسبب القرب الشديد بين السين والشين وسهولة تحوير الجيم إلى عين .

عن نفسي ومع احترامي لا أرجح تلك الرواية فمدينة عريقة كهذه بموقعها الاستراتيجي لا تنتظر بطلا لتشتهر به أو تسمى عليه خاصة مع تواجد حقائق تدعم الرواية التالية :

مصراتة , مسراتة , أمسراتن !

يعود أصل تسمية مدينة مصراتة إلى جذور أمازيغية خاصة مع كون الأمازيغ هم السكان الأقدم اليوم بالمدينة وان حارب البعض -بقصد أو بدونه- البعد الأمازيغي للمدينة . مصراتة , مسراتة أو أمسراتن بالأمازيغيةالقديمة وتعني “سكان الخليج” . خاصة أن مدينة سرت الساحلية مثلا التي تبعد مئتين وخمسين كيلومتر شرقي مصراته تعني بالأمازيغية القديمة “الخليج” كونها تقع في منطقة استراتيجية بالخليج , الخليج الذي يسمى اليوم بخليج سرت أي “خليج الخليج” .

فبهذا عرف من قطن تكل المنطقة باسم سكان الخليج أي “أمسراتن” ومنها أتت تسمية مسراتة والتي عرفة بها قبائل مسراتة وهي بطن من بطون قبيلة هوارة الشهيرة التي استطونت مدينة مصراتة لما لها من مزايا تميزها على باقي مناطق ساحل خليج سرت . وهذه هي الروايةالأقرب للمنطق والتصديق من وجهة نظري لما لها من تسلسل لغوي وتاريخي منطقي وواضح .

من الجدير بالذكر كذلك أن مدينة مصراتة عرفت بالعديد من التسميات الأخرى والألقاب , فهي “تابكت” أو كما مشاع اليوم “توباكتس” -تابكت الأصح لغويا- وهي المدينة الفينيقية التي أسست من حوالي ثلاث ألاف سنة واستخدموها كمحطة تجارية كغيرها من المحطات التي أسسوها على البحر الأبيض المتوسط .
عرفت أيضا عندهم باسم “كيفالاي برومنتوريوم” وهي اسم لمنطقة خضراء قديمة مركزها هو رأس بحري بارز على خليج سرت وهي بمدينة مصراتة اليوم بمنطقة قصر أحمد حاليا , ناهيك عن تسميات أخرى كـ “اماطين” أو ذات الرمال قد نتطرق لهم في تدوينات لاحقة .

تحياتي .

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

5 رأي حول “مصراتة وأصل الكلمة”

    1. لا البته ، صبراته في الأصل سبارتا وهي يونانية الأصل قد نتطرق لها مستقبلا

  1. وليس هذا فقط بل ان مسراته ذكرها ابن خلدون على انها احدى قبائل الامازيغ وذكرها قبل 1100 سنة مضت ابن حزم في القرن العاشر على انها احدى بطون هوارة وتستطيع البحث في هذا الشيء

  2. تصحيح بسيط ” غربي خليج سرت وغربي العاصمة الليبية طرابلس بحوالي مئتي كيلومتر” شرقى العاصمه…

اترك رداً على Usman Azattaf إلغاء الرد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.