الـWeChat والسياحة الجنسية !


بسبب ما فعلناه بأيدينا في ليبيا أضطررت مؤخرا للقيام بزيارة لدولة تونس الجارة لإتمام اجراءات التأشيرة لإحدى الدول الأوروبية ، وتماشيا مع سياسة أحد الأصدقاء لتقليل اعتماديتنا على شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك اضطررت لتنصيب تطبيق WeChat واستكشافه ومنها كانت الحكاية .

الولوج الأول : جربة – تونس ، السادسة مساءا ، عدد العروض : 5 في محيط 2 كيلومتر مربع .

تطبيق WeChat هو احدى أدوات التواصل الجديدة الخاصة بالهواتف المحمولة ، يدعم إرسال الرسائل الصوتية ومقاطع الفيديو والصور والرسائل النصية ؛ ويمكن أيضا عبره اجراء دردشة جماعية والعثور على أصدقاء في المناطق القريبة بواسطة نظام تحديد المواقع .

الولوج الثاني : العاصمة – تونس ، التاسعة ليلا ، عدد العروض : 9 في محيط 1.5 كيلومتر مربع .

نظام تحديد المواقع GPS هو نظام موضوع من قبل الولايات المتحدة الأمريكية باستخدام تكنولوجية الفضاء ، يتيح امكانية تحديد المواقع والملاحة وعدة خدمات أخرى في أي مكان على سطح الأرض بواسطة مجموعة أقمار صناعية . تعتبر هذه الخدمة متاحة من فترة لأجهزة الهواتف الذكية التي بدورها مع مجموعة مستشعرات أخرى توفر احداثيات موقع الهاتف الذكي للمستخدم وللتطبيقات الهاتف الذكي المختلفة – عند السماح لها بذلك – .

الولوج الثالث : العاصمة – تونس ، الثالثة عصرا ، عدد العروض : 5 في محيط 1.5 كيلومتر مربع .

فور تفعيل خدمة تحديد المواقع واستخدام خاصية ” أشخاص بالقرب” ، يعرض لك التطبيق العشرات من المستخدمين المتواجدين بالأرجاء ، حيث يمكنك مراسلتهم واستقبال رسائلهم وتبادل طلبات الصداقة معهم .

الولوج الرابع : العاصمة – تونس ، الثامنة مساءا ، عدد العروض : 7 في محيط 2 كيلومتر مربع .

اشعار وراء آخر ، تتهاطل الطلبات ورسائل العروض تحتوي على اسم صاحبة العرض ، العمر والجنسية مرفقة بعدة صور بحساب صاحبة العرض متسائلة عن “البرنامج” ، سهرة تشاء أم علاقة تامة ؟ عن الثمن ومكان السهرة ! وبعد الاتفاق يحدد موعد السهرة أو المعاينة القبلية في احدى المقاهي بالمنطقة .

الولوج الخامس : العاصمة – تونس ، العاشرة صباحا ، عدد العروض : 2 في محيط 1.5 كيلومتر مربع .

لا عين رأت ولا أذن سمعت ، بهذه الطريقة يستفيد المستخدم من خدمات المومسات بدون ضرائب أو أجرة القوادين ، بدون أي وسائط أو مصاريف أخرى يمكنك هذا التطبيق من التواصل المباشر مع المومس والإتفاق على جميع الأمور مسهلا بذلك التجارة الجنسية وفاتحا الطريق أمام ازدهار السياحة الجنسية بالدولة !

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

رأيان حول “الـWeChat والسياحة الجنسية !”

  1. هذه دعوة لها
    في اللي مش عارفها ومش منزل ويشات في جهازه بعد كلامك هاذا راح يطبق اللي قلته وتاخذ ذنبه

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.