مسودة الدستور الكارثة – الباب الخامس


بعد تدوينتي حول الباب الأول والباب الثاني من مسودة مشروع الدستور المقدم من قبل هيئة الدستور ، هذه تدوينة جديدة أحاول استكمال فيها ما تبقى من هذه الأبواب المهترئة ! الباب الثالث هنا مختص بالسلطة القضائية ولا دراية لي – حقا – بالشؤون القضائية وكذلك الباب الرابع المختص بشؤون المحكمة الدستورية – فلا تعليق ، أما عن البقية :

الباب الخامس

الحق في الحياة تضمنه الدولة وتعوض ضحايا النوازل غير المعرفة ولا الموضحة كما تدفع الدية عند عدم معرفة الجاني ! وبضمانها للحياة فهي تضمن الشرب والغداء وتضع سياسات لأجلها ، كما تضمن رعاية صحية ذات جودة للجميع تحت نظام الضمان اللإجتماعي التكافلي .

تعطي المادة 115 الحق في الحرية الشخصية لكل إنسان ، الحرية الشخصية المعرفة بالألف واللام لا تلك المعرفة بنص واضح ، كما تمنع بيع الأعضاء وتعريضه للتجارب العلمية الي مقطعه بعضها هنا !

وكنتيجة طبيعية لصلاة الدولة وصيامها وزكاتها أموالها ، فسيحضى بالطبيعة شعبها على الأمن والسكينة والطمئنينة التي ستلتزم الدولة بتوفيرها لجميع قاطنيها كذلك !

وبناءا على النتيجة السابقة ومسبباتها ولزيادة الصبغة الإسلامية على الدولة ، فالنساء شقائق الرجال وتكفل الدولة سن القوانين التي تكفل حمايتها ورفع مكانتها والقضاء على العادات الاجتماعية السلبية التي تنقص من كرامتها – ياي – كما تضمن لهن ” اتاحة ” الفرص في مختلف المجالات بما تحدده بطبيعة الحال المادة السابعة وفهم فاهميها !

الحياة الكريمة حق ، وهي مبوبة في ست نقاط في مشروعنا هذا ، فالضمان الاجتماعي أمر أساسي وتتكفل الدولة برعاية المتؤخرات في الزواج اسوة بالعجائز والأيتام والأرامل والمطلقات ، وتضمن الرفاهية لمواطنيها بما يتناسب مع وضعها اللإقتصادي . مجهولو النسب لا نسب لهم فتكفل الدولة حقوقهم وتعمل على ادماجهم في المجتمع ، أما أبناء الليبية فيعاملون كأبناء الليبيين سوى حرمان بسيط لا يتعدى سوى حرمان من الحقوق السياسية !

الكرامة الإنساية كذلك حق تلتزم الدولة بحمايته إلا بضرورة ، ضرورة كغيرها من النكرات غير المعرفات بهذا المشروع !

الملكية الفكرية تحميها الدولة بقانون ، أما التعليم فهو اجباري حتى الثامنة عشرة ومجاني تسعى الدولة كسعيها في باقي المواد للرفع من قيمته في ضمن التعاليم الإسلامية وبعض من المصطلحات الفضفاضه الأخرى حسب المادة السابعة لنتصارع حول كروية الأرض والأصل في الدوران كذلك !

الدولة تضحر التكفير والعنصرية والقذف والتشهير حيث تضمن حرية التعبير والنشر في حدود الأمانة والمصداقية متخدة التدابير اللازمة لحماية الحياة الشخصية ، كما تضمن الدولة حرية الصحافة وفق الأسس والخصوصية الليبية !

بدون تعريف واضح لمهية المجتمع المدني والخلط الحاصل أساسا في المجتمع بالخصوص ، إلا أنه الدولة تضمن حرية تكوين المنظمات والإنتساب لها كضمانها سابقا لحق تكوين الأحزاب والإنضمام لها – كأن الأحزاب أتية من مجتمع آخر ، آخر ليس بمدني ! هوووه .

وبما ينضمه القانون فللمواطنين ومنظمات المجتمع المدني حسب المادة 138 الهشة – لهما لا غير حق المشاركة بتقديم الالتماسات والمقترحات التشريعية ، كما تضمن الدولة حق الاجتماع ، التجمهمر والتظاهر السلمي ولا تستخدم القوة إلا في حالة الضرورة ، كتلك الضرورة السابق ذكرها أعلاه !

ككفل الدولة لحق التنقل والإقامة لمواطنيه فهي تكفل أيضاء حق العيش في بيئة نظيفة وحيث تعمل على استغلالها بشكل متوازن وتكفل تعويض الأضرار الناتجة من قبل المسؤولين عنها !

كتوفيرها الفرص للباحثين عن العمل فهي تتخد التدابير اللازمة لتمتع الطفل بحقوقه الكامله وحمايته حيث ستبني تشريعاتها بما حسب ما تراه من مصلحته مثلى له ! وتلتزم أيضا بحقوق ذوي الإعاقة – لا ذوي الاحتياجات الخاصة – بتهيئة البيئة المناسبة وتوفير فرص عمل والسعي لادمجهم وبلا بلا بلا !

للأجانب حقوق والليبيين بالخارج كذلك تضع الدولة التدابير بخصوص الشفافية والحق في المعلومة حيث تضمن حرية نقل والإطلاع على المعلومة بما لا يمس الأسرار العسكرية والأمن العام ولوازم ادارة العدالة وحرمة الحياة الخاصة !

في الضرورة أيضا وحسب المصلحة ومع مراعات خصائص المجتمع الدمقراطي فقط يمكن وضع قيد على الحريات وحقوق الإنسان وذلك بما لا يتعارض مع المادة السابعة ! المادة 151 ، الكثير من المصطلحات في توليفة غير عقلانية تحتاج لكثير من الشرح والتوضيح بطبيعة الحال غيرها من المواد المذكورة سابقا ، فيما تنص المادة 152 على أن تُبنى كافة السياسات والتشريعات وبرامج التنمية والتطوير على حماية حقوق الإنسان المحدودة في المادة 151 أساسا !

بهاتين المادتين أنهي هذه التدوينة محاولا تغطية باقي الأبواب المهترئة لاحقا ومخلصا مشروع الدستور معلقا عليها في تدوينة أخرى كذلك ، نلتقي .

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, passionate about ICT4D, Blogger, Scout Leader, Solo Traveler and involved in several social projects.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.