الجرذ 440 .. 5


هذا ما تذكرت ..
سلسلة لبعض الأحداث المنفصله المتواصله ، كثير منها لا يحتاج السرد أصلا !

#440

في ذاك الظلام المصطنع ، بواسطة شريط أخضر يخنق عيناي اقتدت . بتوجيهات أحدهم يمينا ويسار ! درجه أمامك احذر حتى وصلنا لغرفة التحقيق .

وقفت وحيدا وسطها لا أرى ولا أسمع ، حتى فجأه صاح أحدهم بإسمي ومعلوماتي الأولوية التي أدليت بها لمن كان بالمثابة الأم . قرأ المحضر المحرر ضدي وتلك التهم السبع ! يسكت فجأه ويتكلم فجأه يتركني ويعود . أترقب اللحظات وماذا قد يحدث !

ذاك الظلام ولا حاسّه تعمل إلا السمع فتحاول الإنصات لذبيب النمل وكل حركة بالغرفة لتحاول الهروب من تلك اليد القادمة من فراغ محاولة صفعك أو ضربك ! تذكرت حينها تعليمات المعلم هنكل لسامبي في احدى الحلقات ! فأمعنت الصمت والإنصات .

والتحدي كان خاتمة التحقيقي ، مكالمة هاتفية واحدة ربع ساعة وسأكون خارج هذا المكان ، تعاطف معي ولكن لا فائدة ولا مكالمة !

Advertisements

الكاتب: Amjad Badr

Libyan Blogger, Scout Leader and Social Entrepreneur, interests in Climate Change and I.C.T and specialized in Computer Engineering, CEO & Co-founder of Hexa Connection and Founder & GM of Jawhar Co..

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.