ترحال – أوروبا 2016


قبل البدء أخيرا في نقر لوحة المفاتيح كان السؤال الدائم الذي يدور ببالي: هل ستكتب الآلهة لهذه التدوينة عمرا أم لا! فقد كان المخطط في بادئه تدوينة عن كل محطة مفصلة محترفة مليئة بالمعلومات التي تفيد محبي الترحال خاصة مع شحها باللغة العربية فاكنت الخطة وبدأت بكتابات ورقية مفصله أضمها لملفي تكتب عند التنقل من محطة لأخرى فكانت المسودات وانتظرت أن تبيض الكترونيا وتنشر ولكن لم تهملها الآلهة كثيرا فضاعت مع ما ضاع برحلة من رحلات العودة إلى أرض الإقامة حتى حدث ما لم أتوقعه بعد ما توقعته فكان ما كان وسيكون أدناه مختصرا!

أوروبا 2016

بعد عام من الكد من رحلتي لأوروبا العام ( تدوينة البدايةتدوينة النهاية ) الماضي لكل من اسبانيا، إيطاليا، هولندا وألمانيا وما سمعته ممن التقيت بهم فيها عن جمال شرقي أوروبا وأكده بحثي قررت هذا العام زيارة جزء آخر من القارة الأوروبية التي تململت كثيرا في اختيار محطاتها حتى كانت الخطة مزيجا بين الوسط والشرق انطلاقا من ألمانيا كالتالي: هنجاريا، سلوفاكيا، النمسا، بولندا وتشيكيا ولكل منهن حكاية فكان ما كان حزمت الأمتعة وبدأت الرحلة التي لم تتجاوز العشر ليال.

هنجاريا – المجر !

البداية كانت بالتحليق من مطار كولون بون – ألمانيا متجها إلى بودابيست عاصمة دولة المجر الدولة التي تعرفت عليها في صغري عن طريق رسوم متحركة تسرد تاريخ كرة القدم وتعززت معرفتي بها بكلام زميل دراسة قديم عنها عندما كان يقطنها هو وعائلته فزاد شغفي لزيارتها حتى حطت الطائرة بمطارها المتواضع وبدأت الرحلة ذات الليالي الثلاث متجولا بين أسواق مهرجاناتها ومبانيها التاريخية معادة البناء، بين تاريخ مليء بالحوادث وشعب أسيوي مهاجر بلغة تعتبر من أصعب لغات العالم! شعب هجين فهناك الأبيض والقمحي الطويل والقصير الأشقر والأسود شعب يصعب تصنيفه تحت تصنيف واحد سوى تصنيف المودة والتبسم.
رحلة تعرفت بها أكثر على بعدنا التاريخي، عن المطبخ المجري وعاداتهم المختلفة، رحلة صدمتني بأن وجبتنا التقليدية لا طالما افتخرت بها ليست سوى وجبة مجرية تقليدية أتى بها الأجداد عند تحرير ليبيا من الإسبان ناهيك عن النسيج والمحبوكات ذاتها وغيرها من الأصول التي لو بحثنا عنها لوجدناها مشتركة وواحدة جمعتها وكانت سببا لها دولة الأجداد بني عثمان! رحلة جميلة كانت مع كل ما انتابها من نائبات واصابات ومصائب وتجارب علمتني الكثير وأيقنت حينها أن العالم أكبر بكثير من كل ما قيل لنا وسمعنا!
هنجاريا أو المجر، بودابيست عاصمة جميلة تمزج التاريخ الاشتراكي مع الحاضر الرأسمالي بشعب ودود ومطبخ لذيذ وطبيعة غناء، لا أنصح بأكثر من ثلاث ليالي بها وإثنين إذ كان الجو صحوا صافي فقط ابتعدوا عن المترو!

سلوفاكيا !

إياكم إياكم فالشيوعية لازالت حية في قلوبهم وأدهانهم، أيقنت بعد أو خمس دقائق بالمدينة سبب ترحيب التشيك بانفصالها في القرن الماضي واستغربت شكر والدي لها ولكن بعد البحث كانت شكرهم لأحدى منتجعاتها ذات الملكية الخليجية فبطل العجب! ليلة واحدة كانت كافية بل تمنيت لو كانت نصف نهار فلا شيء هناك! ولتتخيلها أكثر تخيل أن برقة انفصلت أو فزان واختارت الأولى أجدابيا والثانية القطرون عاصمة لها وانتهى!

النمسا !

صدقت أم كلثوم عندنا تغنت فيينا وصدق عرب الجزيرة عندما خصوها حبا لم يخصوه لغيرها، ففيينا شيء آخر لا مثيل له فقد أخدت من الغرب جودة العيش المرفه لمواطنيها وأخدت من الشرق الدفء والحنية لتأسر الألباب معها، يومان يكفيان لاستكشاف فيينا ولكن ثلاث افضل، فتاريخها وتاريخ أسرتها الحاكمة لن تكفيه سويعات ولى حتى أسابيع، زيارة كانت مثيرة مليئة بالمحبة توجت بلقاء بعض أصدقاء العائلة ورؤية دب الباندا، مدينة الجلوس بها وتأمل حركة الناس يكفي علاجا لكافة همومنا مع خلفية يحبك موزارت أنغامها.

بولندا !

Delete repeated word في واقع الأمر لم تكن من ضمن الخطة لضيق وقت الرحلة لكن بعد صدمة سلوفاكيا وعاصمتها براتسلافا تم الغاء يوم وترحيله إلى بولندا، وكان الوجهة إلى مدينة برسلاف التي لم اعرف لهذه اللحظة نطق اسمها فكانت ليلة طيبة باستضافة صديق عرفنا على المدينة وتاريخها وإن هضمت حق كراكوف ووارسو العاصمة إلى أنه حسب ما وصلني أنهما لا يختلفان كثيرا، خاصة أن الهدف من الزيارة لم يكن سوى وضع قدم على أراضيهم فليلة كافية بامتياز والحذر دائما واجب في أراضي الشيوع!

تشيكيا !

تشيكيا دولة الجميلات وبراغ ملية بالحب ملزمة لمن أراد زيارة أوروبا والتعرف عليها أكثر وإن كانت تشارك فيينا بعض الفن المعماري وهنجاريا بعض المطبخ إلا أنه لها طعم آخر ليلتان تكفيانها ولكن ثلاث أفضل لمن أراد التمتع بزينة الدنيا ومتاعها الحقيقي، دولة تفرغت لبناء نفسها بعد التحول وخاصة بعد انفصال سلوفاكيا عنها فعاصرت العالم وواكبت عجلة التحول والتطوير، أنصح كل المحبين بزيارتها والتمتع بطبيعتها نهرها وجبلها تاريخها وحاضرها.

بداية من ألمانيا ونهاية منها كانت رحلتي لأوروبا هذا الصيف قصد التعرف على الآخر والاستمتاع ببعض الوقت الطيب حتى كان ما لم أحتسبه وبعد تحويرات عديدة وجدة نفسي عائدا في رحلة أخرى لأوروبا بادئا بفرنسا منتهيا بهولندا عبر بلجيكا لأجد سببا وراء كل حدث كما قالت النظرية ليكون ضياع تكويناتي الورقية السابقة حدثا سببه عدم اكتمال الرحلة لتأتي متكاملة في تدوينة واحدة وهذا ما كان وتقرأ الآن.

فرنسا !

بعد يومي عمل مشحونان بتونس العاصمة الليبية قصدي التونسية تم اتخاد القرار النهائي وتم ترسيم الخطة فكانت البداية من باريس عبر مطارها أورلي فكانت ليلتان ملاح في عاصمة الانوار ذات العبق الأفريقي، زيارة سريعة مليئة بالفنون من اللوفر إلى أورسي وحتى معهد الثقافة العربية، برج ايفيل وقوس النصر، نوثردام الكنيسة ونهر السين والكونكورد وجادة الشانزليزيه وساعات من المشي متوجة بلقاء المتألقة دوما الإعلامية ريتا خوري واحتساء بعض القهوة.

بلجيكا !

من الضاحية الشمالية بالباص متجها إلى بروكسل العاصمة الاتحاد المتهاوي لقاء مع أصدقاء وجولات في أسواق الأعياد المليئة كغيرها برجال الأمن والأخوة من بلاد المغرب لدرجة أنه في كل لحظة وخطة خطيناها سمعنا أحدهم يتحدث المغربية بطلاقة، مدينة قضينا بها ليلة ولا أنصح بأكثر من نصف يوم بها كافية شريطة عدم تفويت مصانع الشكولاتة المحلية.

هولندا !

هولندا يا هولندا! هولندا مسك الختام كالعادة وكان اختيارها وتكرارها هذه المرة للتحقق من نتيجة العام الماضي، فبدأت بمعشوقتي روتردام التي لا ادري لما أعشقها وتأكدت بهذه الزيارة أيضا أني عاشقها فلا كلمات تصف حقا ما بداخلي اتجاهها، ومنها إلى أمستردام حيث كانت خاتمة الرحلة وكانت مسكا بعد كل ما مررنا به من نتانة بكل من بروكسل وباريس لنعود عبر الأخيرة ومطار مغربها أورلي إلى أرض الإقامة!

هذا جزء مما كان هذه السنة بترحالي ببلاد الفرنجة، سعيدا بكم التجارب والمتعة حزينا على من سترتبط بي مستقبلا، فكلما تأخرت أضاعت عليها فرصا لن تتكرر، مبقيا كل من البرتغال ودول البلطيق وجنوب شرقي أوروبا لأجل غير مسمى كون آسيا هي الوجهة المقصودة للعطلة القادمة، وسلمتم!

Advertisements

الكاتب: Amjad Badr

Libyan Blogger, Scout Leader and Social Entrepreneur, interests in Climate Change and I.C.T and specialized in Computer Engineering, CEO & Co-founder of Hexa Connection and Founder & GM of Jawhar Co..

One thought on “ترحال – أوروبا 2016”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.