شن يعني عائلات؟

صورة من الانترنت

عائلات عائلات عائلات! ايه نعم عائلات!

وين ما تمشي الأيام هذه في طرابلس وأعتقد في جل المناطق الليبية حتواجهك الكلمة هذه، عائلات – لدرجة تحسها أكثر من صور القايد ايام عزه ! – ، وبرا المقهى هذا عائلات والطاولة هذه عائلات والجلسة هذيكا عائلات وبرا من الكلام هذا لين قريب يديرو طريق خاصة بالعائلات وأخرى للشكابلية والمشكلة انه الزوز حيتمشطو في النهاية لكن لا المهم عائلات بس ومن هنا جي السؤال، شن يعني عائلات؟

شن يعني عائلات!

في أكثر من عكسة وحوار وأنا أجر ذيول الخيبة والهزيمة بعد ما ينهرني صاحب المكان بأن هذه الجلسة مخصصة للعائلات أو أن المكان كله مخصص لهم أو أن المعرض أو تلك القاعة فقط مخصص للعائلات لدواع أمنية أو اجتماعية وغيرها، لأقف على الناصية متؤملا من هم العائلات حقا التي خصصت لهم كل هذه الأماكن هل هي نفسها العائلة التي تحدث عنها صاحبنا في كتابه وهي نفسها الأسرة التي عرفتها ويكيبيديا بعيدا عن تعريفات الفلاسفة البقية بأنها:

الخلية الأساسية في المجتمع وأهم جماعاته الأولية، وتتكون من أفراد تربط بينهم صلة القرابة والرحة الأسر تنقسم إلى قسمين هما: الـأسرة نووية وتتكون من زوج وزوجة والأولاد والأسرة الممتدة وتتكون من جد وجدة والأولاد والأحفاد.

فزاددت حيرتي حقا وتزداد كلما أجد فتيات يدخلن المكان وهن ليس بأخوات ولا قريبا ولا حتى متزوجات بعض، تزداد أكثر عندما أرى صديقنا اللخباط مع فريسة جديدة وتلك الآه مع ضحية أخرى يدخلون المكان بكل ترحيب من أصحابه وتحايا وهما لا عائلة لا والو ولا جت جيتها بكل! فكل التعاريف إذ تم عكسها على القوانين والاجتماعيات الليبية فان العائلة هي تلك المسجلة في كتيب عائلة واحد ويتشاركون ورقاته الباهته! فكيف لكل ؤلاءك التمتع بالأماكن المخصصة للعائلات دون نهي أو تنبيه؟

عائلات!

اليومين الي فاتو بعد عدت أبحاث استنتجت أنه لا يمكنني أن أكون أنا وأصدقائي عائلة، اقتنعت ومشت الحكاية وشديناها ع الاماكن المتبقية الخاصة بالشباب وأمرنا ع الله، اليومين الي فاتو كنت أتجول أنا وكبير عائلتنا السيد الدكتور الوالد في معرض طرابلس الدولي أوقفني احد المسلحين قائلا:

المسلح: عائلات ياشاب!
أنا خشت بعضها في عقلي وقتله: ايه ايه تمام زابط عليك أهو أنا والوالد عائلة!
المسلح استاكه شويه ومعاش عرف ما يرد لين درتله هجمة التفافية قائلا: والا مش عائلة احني؟
المسلح: لا غير مخليك تخش عشان الشايب هذا!

سكتت انا ومشيت وخشيت مع السيد الدكتور الوالد وفت وشديت ضحكتي وخلاص، عشان ننصدم انه المكان الي خاشيله احني كله ناس مأنتمه وحابه تأنتم تحت ظل المعرض لا الدولي، نقبلناها وعرفنا انا والسيد الدكتور الوالد اننا مش عائلة حسب التعريف الليبي الجديد، فاه الكتاب الأخضر والوثيقة الخضراء الكبرى معاش يخدمن بعد الإعلان الدستوري وهكي فشكله في نفس العملية خشو ع العائلات ولعبولها في سستمها، لتكون العائلة كما عرفتها مؤخرا:

العائلة حسب الإصطلاح الإجتماعي الليبي هي أي جماعة تكون نسبة الإناث بها الأكثرية، فيطلق لفظ عائلة على مجموعة الصديقات وحدهن، كما يطلق على مجموعة من الإناث إن لم يزيد عدد الذكور عن الربع، كما يجوز اطلاقه على أي كوبل مأنتم، على أن يتجاوز عمر الأنثى سن الزواز!

عشتم وعقبال تديرو عائلاتكم كلكم ومعاش يتجكتر عليكم حد لا بمكان ولا بكرسي ولا حتى بطابور خبزة! هئ، عيلة.

Advertisements

الكاتب: Amjad Badr

Libyan Blogger, Scout Leader and Social Entrepreneur, interests in Climate Change and I.C.T and specialized in Computer Engineering, CEO & Co-founder of Hexa Connection and Founder & GM of Jawhar Co..

3 thoughts on “شن يعني عائلات؟”

  1. كتاباتك جميله ومش مطلوله اكثر حاجه عجبتنى التشبيه البليغ ” أكثر من صور القايد ايام عزه !”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s