ألمانيا بأنواعها – رحلة 2017


من أسطنبول عن طريق بوخاريست حتى شمال الراين والوصول لبون لقضاء عطلة عيد الأضحى لثالث سنة على التوالي خارج ليبي، والثالثة على التوالي بألمانيا، المهم ما نكترش عليكم واجد، عيد وقديد وعصبان وجو ليبيين وشواء وهكي في احدى ضواحي العاصمة السابقة الي ما عندهاش مشكله أنها كانت عاصمة سابقة بكل ولا ضاربتهم النفسية بالخصوص. مشت العيد وفجأة قررت كساد كساد خلي نديرو لفه خت فت.

زيورخ

في بادء الأمر كانت الخطة الإنطلاق والتوجه إلى بيرن شمال غرب سويسرا، إلا أن التوصيات حتت على اضافة سويعات لتتحول وجهتنا منها إلى زيورخ وما أدراك ما زيورخ! فعن طريق فلكس باص الراعي الرسمي لجولاتي وصولاتي بالأراضي الأوروبية وصلت لزيورخ ذاك الصباح لتنطلق معه زياره لمدة ليلة كاملة تجولت بها راجلا المدينة بأكملها، لأتعرف لأول مرة في حياتي على كائن جديد يتحدث الألمانية لكنه يضحك ويبتسم ويحب الحياة على عكس ذاك المتحدث بألمانيا!
زيورخ مدينة جميلة تستحق الزيارة بطبيعة الحال، مليئة بالألوان والجمال والروح المرحة، بحيرتها وسكانها ومبانيها من جهة وغلاءها من أخرى، أشياء يجب التعرف عليها عن قرب مهما كانت الفاتورة آخر النهار :p

ستراسبورج

بعد ذاك النهار والليلة بمدينة زيورخ الجميلة، كانت الوجهة بالصباح الباكر بعدة نومة ومش نومة في نزل بالقرب من المحطة الرئيسية بزيورخ، لينطلق الباص فلكس إلى الجزء الألماني بفرنسا حسب ما أحببت أن أسميه، مدينة الألمان الفرنسيس، المدينة وإن كان للمهاجرين بها بصمة وتحدثوا الفرنسية إلا أنها ليست فرنسية ليست كتلك باريس، فالروح الألمانية تجتاح المكان، مدينة قنينة، مليئة بالتاريخ قضيت بها نهارا كامل أتجول بين مبانيها ومحالها مستمعا بعليل هواءها وأجواءها. مدينة زيارتها لا تستحق أكثر من يوم واحد كما كان بالمخطط لتقفل أبوابها أمامي نهاية اليوم فأتنقل من مقهى لآخر محتميا من برد آخر النهار لينتهي بي المطاف بمحطة الباص منتظرا ذاك فلكس، الذي أعلن أنه سيتأخر لسويعات عن موعده، لأفترش الأرض ببطانيتي الخفيفة مرتديا كافة ما لدي من ملابس نائما كالفرس عينا بعين تخوفا من أي عدوان غاشم، ومشت الليلة وجي الباص وكملت نومي فيه 😀

لوكسمبورج

لوكسمبورج ذه قصة ثانية خالص! المدينة الدولة، الي ما تشوفش فيها عربي والا آسيوي والا تشم ريحتهم أصلا =)) مدينة تحس روحك في عالم آخر، دولة يتكلمو بشكل أساسي ألماني فتقدر تحسبهم ع الألمان، بس مش هدوك الي يضحكو أو هدوك الجديين والنفسية، هديما ألمان برجوازية، فلوس في كل مكان، مباني حديثه في كل مكان، مدينة مافيهاش شيء تاريخي واجد ينشاف وسياحة وهكي، لكن تستحق تشوفها وتقضي فيها نص نهار بيش تعرف فلوس كوكب الأرض وين ماشيات بالضبط =(( فمن لما وصلت الصبح وعرفت انها ما تستحقش أكثر من نص نهار وبما انه الباص بيش نروح بيه ألمانيا الحقيقية موعده في الليل وأنا وراي مرواحه للعاصمة الأبدية متاعتنا، فنزلت واستخدمت لأول مرة بلابلاكار، هذاك الأبلكيشن الي تلقا فيه ناس محدده اتجاه رحلتها وانت تسايرهم وتشاركهم قيمة معينة، لتنطلق الرحلة من نيلس الهولندي الي يخدم في لوكسمبورج وصاحبته من ألمانيا وكان ماشي يزور فيها وخدانا ع طريقه. ملا جو وخلاص!

أسطنبول الخاتمة

ومن لوكسمبورج بعد ستراسبورج وزيروخ، يعني من سويسيرا، فرنسا وعبورا بلوكسمبورج منتهية الرحلة بمحطة اسماها اسطنبول، شكروها هلبا ناس بس أنا ما مشتش معاي بكل، اخيه، تشوف الأتراك تعرف علاش ليبيا هكي خاشه بعضها، يا أخي شن تحبو فيها اسطنبول ما عرفتش، اع اع -_- أغلب الوقت مشيته في الفندق أو نتمشى في هلبا دغاريق، النتيجة الي وصلتلها انها زي القاهرة تبي تستمتع بتعيش سياحة برجوا يعني من مول لآخر، النوع الي ما يمشيش معاي في السياحة كواحد يحب الدغاريق ويشوف الحقيقة متاع كل مكان يمشيله، ومن أسطنبول كانت الوجهة صباحا إلى طرابلس، شدوني في معيتيقة تسهوكو عليا بتهمة ازدراء موظف حكومي في مكان عمله وأرهبوني بالسلاح والتهديد متاع المليشيات وطلعنا أصحاب وروحنا وهذه كانت الحكاية باختصار. نتلاقو في عام جديد ورحلات أكثر جو.

مواه.

Advertisements

الكاتب: Amjad Badr

Libyan Blogger, Scout Leader and Social Entrepreneur, interests in Climate Change and I.C.T and specialized in Computer Engineering, CEO & Co-founder of Hexa Connection and Founder & GM of Jawhar Co..

One thought on “ألمانيا بأنواعها – رحلة 2017”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.