تأشيرة دول شرق أفريقيا لليبيين


استكمالا لتدوينات سلسلة السفر والترحال، وبعد ارداف مساحة خاصة بسبل تحصيل تأشيرات الدخول، أحببت أن تكون الأولوية للدولة الأقل تعقيدا التي تتماشى مع قوة جواز السفر الليبي، فبعد تدوينة لبنان، أتوجه بكم لرقعة جغرافية أبعد قليلا، لتجمع يتكون من ست دول تجمعها تاريخ مشترك والكثير من الحروب الأهلية مع لمسة من الإنجليزية، دول شرق أفريقيا، ليكون التركيز الأكبر على ثلاث منها قمت بزيارتها مؤخرا.

من بروندي، كينيا، رواندا، جنوب السودان، أوغندا وتنزانيا يتكون تجمع دول شرق أفريقيا، تجمع اقتصادي تنوي في أساسه سياسي تنسيقه في أبعاده المستقبلية بعدد يقارب 175 مليون نسمة تمتد على مساحة 2.5 مليون كيلومتر مربع تشارك ليبيا تاريخا حافلا من المساهمة في استقلال جنوب السودان إلى المشاركة في الحرب الأوغندية، مع استثمارات عديدة بمئات الملايين، دول تنعم باستقرار اجتماعي بعد سنين من الحروب الأهلية، تسعى لبناء مستقبل عظيم لأبنائها.

ساد دوة، شن التأشيرة؟

خطوة أولوية في تنسيق الشؤون الخارجية لهذه الدول، تمكن كل من أوغندا، رواندا وكينيا من انشاء تأشيرة مشتركة تحت مسمى تأشيرة شرق أفريقيا السياحية، التي تمكن الفرد – نظريا – من التنقل بحرية بين هذه الدولة، حيث يمكن التقديم عليها عبر الإنترنت وتكلف فقط مائة دولار أمريكي مرفقة مع خارطة الرحلة المزعمة مع تذكرة الذهاب والعودة، عنوان للسكن وكشف حساب مصرفي وبطاقة تلقيح الحمى الصفراء، فبعد أن يصلك بريد إلكتروني بالموافقة على طلبك، اطبع مستند الموافقة وقم بتسليمه عند نقطة الحدود بإحدى هذه الدول ليتم طباعة التأشيرة والصاقها بجواز سفرك. لتقديم قم بزيارة الرابط من هنا عن طريق رواندا ومن هنا عن طريق أوغندا.

تمشي مع الليبيين؟

تأشيرة مشترك وجو صح؟ يخيل لك أنها شنقن، إلا أن الموضوع أكثر تعقيدا للمواطن الليبي، فدولة ككينيا تفرض قيودا على دخول الليبيين، الأمر الذي يفقد تأشيرة شرق أفريقيا قيمتها، خاصة مع المعاملة الخاصة لليبيين في رواندا ومجانية التأشيرة في أوغندا. فأترك عنك هذه الخزعبلات وواصل القراءة.

به، تأشيرة أوغندا!

لليبيين الحق في استخلاص تأشيرة الدخول عند الوصول مجانا، فقط ابراز تذكرة العودة، حجز الفندق والدعوة – ان وجدت – مرفقة مع بطاقة تلقيح الحمى الصفراء، حيث تجدون ليبيا مذكورة في مع 35 دولة أخرى معفية من رسوم التأشيرة الأوغندية بزيارة هذا الرابط.

رواندا كيف يصير فيها؟

في السابق كان على مواطني ليبيا تقديم طلب الحصول على التأشيرة إما عبر الإنترنت أو بإحدى البعثات الدبلوماسية الرواندية، لكن بعد غرة يناير 2018 مع باقي مواطني العالم كما يوضح موقع الحكومة الرواندية الذي تجده من هنا، يمكن للمواطن الليبي الحصول على التأشيرة مباشرة عند الوصول دون تقديم طلب مسبق، والدفع نقدا عند الوصول أو إتمام العملية كاملة عبر الإنترنت من هذه البوابة، التأشيرة التي تكلفك 30 دولار أمريكي للحصول عليها.

كينيا؟

كينيا هي التي كسرت فرضية تأشيرة شرق أفريقيا، فبعد اعتقادي سابقا بصلاحية هذه التأشيرة لزيارة دولة كينيا كما موضح بموقع الخارجية الكينية، إلا أن الأمر يختلف عند الوصول للمواطن الليبي، الأمر الذي أدى إلى عدم السماح لي بدخول كينيا برا في رحلتي الأخيرة طالبين مني العودة إلى العاصمة كمبالا والتقديم على موافقة الدخول – الموافقة الأمنية – التي تستغرق عدد 3 إلى 30 يوم من التقديم عليها بإحدى البعثات الدبلوماسية الكينية في العالم؛ بالنسبة لليبيين فيتوجهون في العادة لسفارة كينيا بالقاهرة لاستخراجها هكذا كانت الحكاية لمايو 2019، أما حين كتابتي هذه التدوينة فقد أدهشني ما لقيت، فالمواطن الليبي اليوم يمكنه التقديم على تأشيرة كينيا عبر الإنترنت، بتكلفة 51 دولار أمريكي مرفقة مع بعض المستندات المعتادة وذلك عبر تكوين حساب عبر منصة التأشيرة الإلكترونية والدفع عبر الإنترنت من هنا.

تحديث: بيوم 20 أغسطس بعد سؤال أحد الأصدقاء عن اجراءات التأشيرة الكينية وجدت أن تعديلا طرء على المنصة يحث الليبيين للتوجه والتقديم على الموافقة الأمنية.

تنزانيا!

تنزانيا الحب والسلام، لهذه الدولة تأشيرة مستقلة، سهلة الاستخلاص وبسيطة، عبر زيارة البوابة الإلكترونية المخصصة من هنا، ارافقها بالمستندات المطلوبة من تذكرة عودة، حجز فندقي ودفع قيمة 50 دولار أمريكيا – لتأشيرة الدخول الواحد – عبر الإنترنت، مع العلم أن هذه التأشيرة صالحة ليابسة تنجانيقا وجزيرة زنجبار.

باهي شن بخصوص بروندي وجنوب السودان؟

للأسف، لا معلومات لدي بخصوص تأشيرة الدخول لليبيين لكل من بورندي وجنوب السودان، وللأسف تعاني كل من هما العديد من المشاكل التي تؤثر على توفر المعلومات الصحيحة عبر الإنترنت، فأجلوهم توا لسفرة أخرى وكان حصلت معلومة توا نضيفها مستقبلا.

امممم، تمينا؟

لا، مازال حاجة أخيرة، وتتمثل في أن عند البحث عن تأشيرات هذه الدول ستظهر لك العديد من المواقع الإلكترونية في قائمة نتائج البحث تحت مسميات التأشيرة لرواندا مثلا أو زيارة أوغندا، وهي ليست سوى وكالات أجنبية تأخد ذات المستندات وتقوم بالتقديم عبر ذات البوابات الإلكترونية التي ذكرتها أعلاه لكنها تكلفك قيمة أكثر، وللأسف ولقصر البوابات الإلكترونية الرسمية والعملية الممنهجة من هذه الوكالات لا تظهر في العادة مواقة البوابات الإلكترونية في نتائج البحث الأولى، فتوخوا الحذر وراسلوني لأي استفسار.

الإعلانات

الكاتب: Amjad Badr

Human Being from Africa, Social Innovation & ICT4D Specialist, Blogger, Scout Leader who blogs and love travelling. ∉ ⵣ α

3 رأي حول “تأشيرة دول شرق أفريقيا لليبيين”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.