لو كنت بدل الفيل – 2


منذ فترة كنت في حوارية مع أحد الأصدقاء عن ماذا سأفعل لو كنت أنا بدل الفيل، لو كنت أنا على رأس هذه البلدة ومن يقطنها يأتمرون بأمري، كرئيس تنفيذي أو رئيس وزراء ذو أغلبية ساحقة إن كانت الديمقراطية الغربية هي الحاكمة، أو حاكم شمولي بشكل ما لو كانت القواعد تختلف، فقررت منها كتابة هذه التدوينة وما قد يتبعها لاحقا محاولا تسليط الضوء على أمور أراها هامة وذات أولوية بشكل أو آخر.

الجامع

لقد اعتدت على تلقي التهم، تهم الماسونية، الاحاد، الكفر، تهم متناقد كالشخصية الليبية فأنا اليهودي الملحد في الحين ذاته وغيرها من التهم التي ستأتي نتيجة هذه التدوينة فالفيل ذاته وان اختلفت الموقف والتوظيف، ونعم هذه المرسوم ضد الانتشار العشوائي للمسجد بليبيا، ضد الرفاهية والترف في تفاصيلها، عن حصر مال الوقف والصدقة فقط على شؤونها، فإن لم تكن على استعداد لقراءة هكذا مقال، فاطلق ابحث عن تدوينة أخرى فالكثير هنا لتقرأ!

“باسم الأمة وشعبها وأربابهم، يأتي هذا المرسوم الثاني من الوالي مفصلا شؤون المساجد، مانعا بناءها، أمرا بحصرها وصيانتها بما تتماشى مع أسس الزهد ومعاني الآخرة بالهوية التي اتفقنا عليها أن تكون جامعة، مراعيا الديموغرافية، حاصرا الدعاء للأمة بالخير قاطعا الكاسيتات عن المنابر، فلا دعاء بالشر هنا والجميع للجنة داخل – وان اختلفت المراتب – محولا ما زاد منها إلى مراكز مجتمعية، فالكبيرة مسارح والصغيرة مكتبات أو مراسم، حاصرا أموال الصدقات والأوقاف في صندوق واحد، مخصصا القليل منها للصيانة والكثير منها للبحث العلمي وشؤون الإنارة، فلا ظلام في أمتنا ما كان الوالي والينا وبطاعته وجبنا ولو على ما رضينا” – الحاجب.

الكاتب: Amjad Badr

Social Innovation & ICT4D Specialist, Scout Leader who blogs and loves travelling. ∉ For faster communication a.shwehdy@jeem.ly

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

هذا الموقع يستخدم خدمة Akismet للتقليل من البريد المزعجة. اعرف المزيد عن كيفية التعامل مع بيانات التعليقات الخاصة بك processed.