2015 #بإختصار

 

هههه – بداية غريبة لتدوينة السنة – فمنذ بداية شهر ديسمبر بدأت التفكير عن تدوينتي السنوية التي أسرد بها أهم التحولات والتغيرات ، الإنجازات والخيبات بالسنة ، هذه السنة لم تكن أي سنة فلم أعرف كيف أبدء وعن ماذا أكتب بالضبط ، ولكن بجوها ان شاء الله خير ! للمزيد..

وأخيرا صندوق بريد

منذ صغري وكان حلمي أن أمتلك صندوق بريد، أستقبل وأرسل بريدي الخاص، أشارك في النشرات والمجلات العالمية والبرامج كذلك، أحلام كثيرة كانت مبنية على امتلاك صندوق بريد، ووجود مفتاح لصندوق بريد غير مفعل كان يمتلكه أبي زاد ذاك الحماس خاصة مع القصص التي كان يرويها لنا عن عصرهم وعصر الرسائل البريدية. البقية..

مُدونة 2014

أعد موظفو إحصاءات وردبرس.كوم تقرير 2014 السنوي لمدونتي مُدونة.

فيما يلي أحد المقتطفات:

يحمل قطار مترو الأنفاق في مدينة نيويورك 1200 شخص. تم عرض هذه المدونة حوالي 6,900 مرات في 2014. لو كانت قطار مترو الأنفاق في مدينة نيويورك، فسيستغرق حملها لهذا العدد الكبير من الأشخاص حوالي 6 رحلات.

إضغط هنا لترى التقرير الكامل

#أنا_أدون في رتويت

بعد الرواج الذي حضت به مبادرة #أنا_أدون بين النشطاء على التويتر , التقفت العزيزة ريتا خوري مقدمة برنامج رتويت على اذاعة مونت كارلو الدولية الهاش تاغ وبعد تواصل , كنت ضيفهم الخميس الماضي 20 نوفمبر 2014 محدثهم عن المبادرة وعن أوضاع التدوين في ليبيا . تجدون تسجيل الحلقة عبر رابط الحلقة من هنا .

وننوه على أن رتويت : ” برنامج تفاعلي مباشر يهتم بشؤون شبكات التواصل الاجتماعي , سلبياتها وإيجابياتها ويتوقف – في سبع دقائق – عند التغيير السريع الذي تفرضه على ذهنية المستخدمين وتأثيرها النفسي والاجتماعي والسياسي . ويتضمن مساحة لرأي المستمع , إلى جانب عدد من الضيوف المعنيين بهذا الشأن “.

الطريق إلى المجهول !

بعد اندلاع الحرب بالعاصمة الليبية طرابلس رمضان 2014 , توجهة بعد انتهاءه رفقت صديق إلى الجارة تونس لإنهاء بعض الأعمال جازفنا وانطلقنا برا كونه المسلك الوحيد المفتوح , أنا والعديد قد لا يعرفني أنتمي لقبيلة ما من أحد المدن التي كانت جزءا من الصراع , انطلقنا بأقصى سرعه مع اجتياز العديد من الكمائن حتى وصلنا تونس ومنها عدنا بعد أسبوع لنجد الطريق الساحلي الرابط بين الزاوية وطرابلس العاصمة مغلق , ولا مفر إلا المرور من ورشفانة ! التسجيلات قد توضح الصورة .

ثمان تسجيلات بداية من شامية حتى ايلات فجهنم , قد تحتوي بعض الألفاظ البديئة , لكن الموقف قد يشفع لها , استماع طيب .

عمي رجب والقصعة !

القصعة و جمعها قصاع و قصع و قصعات , و القصعة وعاء يؤكل فيه و يثرد , وكان يتخد من الخشب غالبا . في العادة يردف لفظ ” القصعة ” مع البازين , فتسمع أحدهم في مناسبة ما , ينده وأحيانا يصيح : ” جيب القصاع يا ليد ” , معلنا بذلك انطلاقة مهرجان ” الرفس ” المحلي !

more..