تطبيق استنكرلي

في حديث انغماسي مع المدون العميق محمد أبوغرارة اثر القصف المصري على مدينة درنة الليبية وما خلفه من ضحايا من الأبرياء وكلام يجيب كلام – كما يقال في الأثر الشعبي – وعن الهجوم الفيس بوكي الذي يشنه البعض على البعض فور ترحم البعض على ضحايا أي فاجعة متسائلين وبشراسة : هل ترحمت على ضحايا الفاجعة التي مضت ؟ أم تترحم على هذه فقط يا عديم المبدأ !

“ترحمت على ضحايا درنة قبل ولالا ؟” – كلاشنكوف.

وغيرها من الهجمات والتعابير المستخدمة من قبل المستخدمين الليبيين للشبكة خاصة بعد الاستقطاب الحاصل والمتزايد . بهذا أتت الفكرة حينها وأنشرها لكم هنا جميعا داعيا من يستطيع تنفيذها المسارعة في ذلك داعما اياه من الواحد إلى الياء !

استنكرلي estankr.ly

استنكرلي هو عبارة عن تطبيق يوفر خدمة الاستنكار المباشر لكافة الأحداث المحلية والعالمية يعمل على الويب والهواتف الذكية وذلك بواسطة توفير ثلاث أزرار تحدد للستخدم امكانية استنكار الحادثة من عدمه أو الوقوف موقف الحياد , مع امكانية ابداء رأيه والتعليق على الحادثه إن أراد .

يعمل التطبيق بواسطة اضافة أي حادثه مباشرة من قبل المستخدمين وبعد المراجعة من قبل الإدارة تطرح للاستنكار من عدمه من قبل كافة المستخدمين في غضون ثلاث أيام , حيث تنتهي فرصة الاستنكار بعدها ولا يمكن للمستخدم تعديل رأيه أو سحب استنكاره من عدمه .

هذا التطبيق يوفر قاعدة بيانات واسعة لاستنكارات المستخدمين ويعتبر شاهدا على استنكاراتهم من عدمها يرجعون له هم ومحاربوهم فور وقوع حادثه أخرى قبل البدء في الهجوم للتأكد من استنكار الضحية وفاعلية الهجوم !

Advertisements

الملكية حل

مع التخبط السياسي الذي تشاهده ليبيا اليوم والصراع الدموي على السلطة , مطالبة البعض بتطبيق الشريعة بدون أي برامج واضحة وآخرين متشدقين بالديمقراطية بصورتها الغربية , فقررت البحث عن حل !
مع تتبع المشهد العام في العالم والصعبات التي تواجه الديمقراطية في العالم العربي بداية مع عدم قدرة الديمقراطية من انتخاب رئيس في لبنان والانقلاب على نتائج الانتخابات تتابعا في كل من الجزائر , فلسطين ومصر لنصل لاستقطاب في تونس وآخر حاد في ليبيا كنتائج لهذه الديمقراطية , فلا أعتقد أنها بصورتها الغربية تعتبر حل , وبعد بحث , دراسة وأتيكم بالتالي : more..

#أنا_أدون ماذا عنكم ؟

ما التدوين ولماذا أدون ؟ لماذا قمت أساسا بإنشاء هذه المدونة ولازلت استمر في التدوين ؟ فجأه أسئله خطرت علي لم أجد وقتا للاجابه عليها . فهي لكم , تمعنوا ان شئتم .

بدأها منير اشميلة بمدونته فالتحم به وسام السراج ولفيف من المدونين , حتى نضجة مؤخرا وتبلورة تحت عنوان : #أنا_أدون , لتنطلق قريبا بشكل اكبر وأشمل تنشر تثقافة التدوين في ليبيا وتهدف إلى اثراء المحتوى الليبي على الشبكة . فهي دعوة للجميع للتدوين عن ما حولهم من احداث مختلفة اجتماعية كانت أم سياسية ثقافية أو علمية , عن قصص , مسلسلات أو حتى المطبخ , فقط دون أنشر كتاباتك ولنساهم في تنمية مجتمعنا قليلا , عن نفسي أصاب ببعض الاحيان بعجز تدويني – ان صح التعبير – لكن مع كل مبادرة وحادث جديد نعود للساحة . هذه التدوين متأخره قليلا ولكن العجز وما أدراكم ما العجز .

#أنا_أدون , ماذا عنك ؟ ننتظر تدويناتك مرفقة بوسم المبادرة كي نساهم مع بنشرها لأكبر عدد من المدونين , لا تفكر كثيرا , باشر بالتدوين .

ليبيا والسبع ولايات

وها نحن اليوم نحي ليلة الذكرى الرابعة والستون لإستقلال أول الولايات الليبية ولاية برقة التي كانت أساس استقلال طرابلس وفزان تحت راية ليبيا الإتحادية بقرار من الأمم المتحدة تحت اسم المملكة الليبية المتحدة ذات النظام الإتحادي الفدرالي .. اليوم بعد خمسون سنة من قرار ملك ليبيا الراحل بإلغاء الحكم الإتحادي واستبداله بنظام المحافظات المركزي واتنان وأربعون سنة من حكم العسكر الذي قبض كل القرارات في يده حيث تمركز التنمية في مناطق محدودة دون غيرها , يستغرب البعض منادات شريحة واسعة من الليبيين بعودة النظام الإتحادي في ليبيا .. نعم إنها الفدرالية .. more ..

عمود رتويت

# هاش تاغ

من التويتر إلى الصحافة , هي الغاية ! والهدف إيصال صوت المغردين لكافة شرائح المجتمع . الفكرة ليست بجديدة كانت تتخبط وتنمو في هدوء حتى بلورت اليوم .

عمود #رتويت : الفكرة متمثلة في تحديد وسم معين ” هاش تاغ ” لكل أسبوع ويكون الأبرز في الشارع التويتري , يكون التفاعل عن طريقه عبر شبكات التواصل الإجتماعي , ويتم إنتقاء العدد المناسب من التغريدات حسب المطلوب وتنشر تحت أسماء معرفاتهم الخاصة .

اليوم هناك أمل ! قد تخرج الفكرة أخيرا إلى أرض الواقع , عن طريق مجلة ” نيوميديا ” التي نترقب صدور أول أعدادها من مدينة ” بنغازي – ليبيا ” قريبا والتي كلفت بالشق الإلكتروني بها . : )

 

الطارقة المحرره

385521_236603773077613_551646912_n
مقترح عام

.

” يا ويلاه يا ويلاه ” ! صاحت .

سكت دهرا ونطق كفرا ! هذا ما حصل مع وزير داخليتنا في حكومة الكيب الكئيب المؤقته , لم يتكلم عن أي تأمين لحدود أو عن أي خطة لنزع سلاح أو تكوين مؤسسات أمنية سليمة البنيان والتباعية .
ولكن نطق ! نعم نطق بعد شهر من استلامه لمنصبه , ويا ليته لم ينطق ! نعم انها احدى المراسيم الوزارية الأولى لأول وزير داخلية لليبيا الجديدة , ” قرار بشأن اللوحات المعدنية للمركبات ” قد كان !

ما الفرق ؟ لا فرق سوا تغير ” الجماهيرية ” إلى ” ليبيا ” وكأن ليبيا فعلا قد تغيّرت فقد قد حررنا الطارقة * , فقط الأسماء لكن المكامين لها رب كريم . شطب على الجماهيرية لكنه حافظ على شعبياتها  وتقسيماتها وفكرتها وأفكارها .

سداجه ما بعدها سداجه هذا ما أوحى – قرار معالي المحترم الوزير ! ماذا استفادت منطومة المرور المعطوبه من هذا التغير ؟ بعد ان كانت اللوحة متكونة من ثلاث تقسيمات : الشعبية والمنطقة ورقم المركبه , دمج الأخيران وأصبحنا نتكلم في الملايين ! من يستذكر ؟ لا أحد . ناهيك عن مهية التقسيمات الجديدة للمدن والمناطق , البلديات والمحافظات يا سيدي صاحب الثلاث والعشرين شعبية ! يا مؤمن .

مؤمن بالفكر محافظا على تريقيم المناطق ذات البعد اللا منظور , رحلة القذافي ومحطاته المختلفه في الأربعة ألاف يوم حتى فجر سبتمبر التاسع والستين !

بعيدا عن هذه السداجات والنظر المفقود والبعد الضائع في ضباب الثورة , هذا ما رأيته بخصوص اللوحات المعدنية بعيدا عن الترقيم وتسهيلا للحفظ والتسجيل واتقاءا لشر المفتنين , ملونة بسيطة .
عندما تصدمه واحده يشتكي الشرطي قائلا : لقد كانت ” مطر 392 ” , لا ” ليبيا **2435 – 5 ونسيت رقمين ” !

و ” مطر 392 ” تمثل حروفا وأرقام على سبيل التوضيح :
الحرف الأول اختصار للمدينة , م : مصراته .
الحرف الثاني للمنطقة , ط : طمينة .
الحرف الأخير حرف اختياري يترك للمواطن , ر : ريما اسم ابنته الصغيره .
والأرقام كذلك للمواطن إختياريه , 392 تاريخ ميلاد أو ذكرى جميلة .

.

__________________________________
* طارقه وهي اللوحة المعدنية للمركبات .