رأس السنة وبداية التأريخ !

منذ ألاف السنين بدأ سكان هذا الكوكب بالتأريخ .. فقد وصلنا لـ 2013 سنة شمسية عن ميلاد المسيح إبن مريم و 1434 سنة قمرية عن هجرة الرسول أحمد “ص” ولا ننسى 2963 سنة شمسية لإعتلاء شيشنق عرش مصر ..
كل هذه الاحذاث تزامنت مع تغير مناخي أو فصل من فصول السنة .. فكان الامازيغ يحيون ذكرى انتصار شيشنق كل سنة بسبب تزامنها مع دخول فصل الربيع حينها .. ففي كل ربيع تفكرو شيشنقهم ليجهزو المدائن للإحتفال .. وليتولى وزير المالية بنفسه الامر ويكلف رئيس المستودع لإخراج لافتات الإحتفال ككل سنة ..

انها ذكرى النصر يا شيشنق .. دمت لنا

نفس اللافتات كل سنة .. لا تهلك ولا تبيد كونها كانت في مخازن الوزارة المحصنة في ذاك الجبل ..
انتهت فترة ذاك الوزير الأمين .. ليأتي خلفه أخر مستورد ذو أصول قحطانيه – على الأغلب – وجدهم حين حلول الذكرى سيخرجون نفس اللافتات ! سألهم هل من مصاريف نحتاجها ؟ فأجابه رئيس المستودع : لا نحتاج أي شيء انها نفس اللافتات منذ النصر الأعظم !

أخد الوزير على خاطره ! وسأل : كيف يا هو ؟ فيهاش نصبه المره هضه ولا كيف 😐 ! فأتته تلك الفكرى الجهنميه .. فإستدعى زوجه وطلب منها أن تعد معه كم سنة مرّة على النصر الأعظم ؟ فمدت أصابع يديها ورجليها ومدّ اصعبه كذلك فوجدها احدى وعشرين إصبع ! فأمر رئيس المستودع بأن يحرق تلك اللافتات القديمة ! وأمر المشتريات بتجهيز الجديد مكتوب فيها :

انها ذكرى المصر يا شيشنق .. دمت لنا
مرفقة مع رسم لأحدى وعشرين اصبعا !

فأصبج في كل عام في كل ذكرى يأمرهم باعداد لافتات جدد مع عدد الأصابع اللازم لها .. فوصلنا اليوم نحن لنحتفل بهذه الذكرى مع 2963 اصبع 😐

لا تسأني عن ميزانيات احياء الذكريات في الجماهيرية الليبيه أو حتى دولة ليبيا .. فهم أدرى بهى ! إذ أحيينا في الجماهيرية 7 مناسبات على الأقل لمدّة 42 سنة .. فالحسبه لكم يا أنصار عيد الإستقلال .. تنمارت أمزيغن ..

الإعلانات

وقفت في الكورنور .. كلمتني !

وقفت في الكورنور .. كلمتني !

بالرسمي .. قد سلبت عقلي !

حياءها .. فتن قلبي !

ابتسامتها دارت في شوارع وطلعتني من فكري !

أسرته .. وسرقاته ودهبت شيرتي !

يا ويحها يا ويحها .. غير شن درنالكم يا حبيبتي !

آهٍ وخلاص !

راسك فوق وعيونك تحت !

الليبيين الأحرار مسكرين الطريق ميبوش الاحرار الليبيين يخشو ! والليبيين الاحرار يراجو في الدكتور الحر الي ماجاش للعمل ! وسواقي شاحنات البنزينه الأحرار ميبوش يوصلوها للأحرار الليبيين ! فالحر الليبي معاش عرف شن يدير الا انه حر ! ويقلوله ارفع راسك فوق ! انت ليبي حر ! بس ياعم رد بالك من الحفره الي قدامك !!

يعني من لاخير : متصدقوهمش ! يجرو بيكم ! يقلولك : ارفع راسك فوق انت ليبي حر .. بيش وانت رافعه تمشي تطيح في اول حرفه ولا تخبط في اول طابيه !! والي ينقص ينقص ويقعدلهم الباقي !!

الفيديو هذا درته زمان كنت نتعلم ونجرب .. بس فيه فكره صح ^^

حررت 6 ديسمبر 2011 ..

خواجه ؟

ايه خواجه ؟ ايه عادي , امريكا اقدع ناس !
اصبحنا اليوم في حالة غريبة من الإمتنان , فأصبحت أعلام الأمريكان في كل مكان ! والجميع يشكرهم على مساعداتهم التي قدموها لكي يزيل الشعب ما أرادوا ان يزيلو منذ أربعين عاما . فأمسى احدنا خائنا إذا انتقد امريكا وتعاملها مع الملفات الإسلامية , ملحدا بدين الثوار إذا قال تسقط امريكا , فإلى أين نحن ذاهبون ؟ إلى تحرر أم عبودية من نوع أخر ! خواجه !

 

حرر في 2 ديسمبر 2011 .

أين نحن منهم ؟

أين نحن منهم ؟

الأن بعد إن حذث ما حذث في هذه البلاد .. وتنحي الصبغه العربية البدوية عنها .. والمد الأمازيغي الأهوج ومحاولة العرب الرد عليهم وبسط نفوذهم في البلاد .. فالسؤال الذي خطر ببالي أين نحن منهم .. من هم ؟ ومن نحن ؟ المزيد

غير من قال العرب قاعدين سخونه !!

تغير من قال العرب دمهم فتر ومعاش ساخن . . فتر ومعاش ينبض بلادي يا بلادي . .

من قال العرب معاش فيهم لا نخوه لا مشاعر لا حس بالوطنيه . . المزيد