The return of lost confidence.

In our decade, people of my region and other regions are suffering from many social crises that have a political, economic and historical sense. Especially after the democratic change of events after the so-called Arab Spring of 2011. These revolutions carried high hopes and aspirations starting with the freedom to social justice and a prosperous economy. The youth were and are still the fuel to these revolutions and their main engine towards nothing but a better present and future. read more

Six years, already! Wow!

Like any other usual morning and while I was surfing the internet for news from around our mother planet of earth I stopped at a friend’s and coworker’s blog about his journey since we started little and grew up to get to where we are today, his journey with what was once a mere thought a dream, what we called then -and today- Hexa Connection. It is more than a network of people. read more

العجز

هيلا هيلا هيلا هو، والعجز فصل أخر في الحياة مؤخرا فقط تمكن من تشخيصه وتوصيفه، الإحساس العميق الذي لا نشعر به ولكنه يتحكم في كل أفعالنا وقراراتنا، عميق عمق الظلمات، متربعا على عرشها حاكما في الخفاء، بقاءه هناك راحة والتعرف عليه ألم، فهو إن لم يكن تلك القشة فهو النهاية لا محالة.

متابعة القراءة “العجز”

الشراكات، التمويل والاستدامة

في التدوين – عادة – أتجه لأكثر من طريقة، فبعض الأحيان أقوم بكتابة النص وبعد قراءته أختار العنوان الأنسب، وفي أحيان أضع العنوان، واستلهم منه النص، العنوان هنا ليس بالهين، فبعد ما اخترته قضيت برهة وأنا أتأمل باحثا عن سبيل للدخول في هذا الحقل الشائك. متابعة القراءة “الشراكات، التمويل والاستدامة”

الوصول للجميع

كأحد أبناء الجماهيرية وعصرها وخريج مدارسها، كنت دائما ما أتأمل تلك المقولة التي ترصع كافة جدران المدرسة، المعرفة حق طبيعي لكل انسان، لكن للأسف لم يكن كل انسان يستطيع الوصول للمعرفة بمدرستنا، فتجربة إعاقة عرضية مررت به بالشهادة الإعدادية منعتني من الالتحاق بالفصل، فبعد حادثة وقوع أليمة – يمكنكم الاطلاع على تفصيلها من هنا – أجبرتني على ملازمة الكرسي المقعدين للحركة ما كان لي الا ملازمة البيت، فمدرستنا العملاقة تلك ليست مجهزة البثه لمن هم على حالتي تلك! متابعة القراءة “الوصول للجميع”

مبارزة لكن من نوع أخر

أوه، عند بدأ هذه السلسلة من التدوينات عن بعض تجاربنا بهكسا كونكشن بمناسبة ذكراها السادسة، بدأت الأصل إلى قناعة مفادها أن جزء كبيرة من قراراتنا وأفعالنا مرتبط بشكل أو أخر بعقلنا الباطن، طموحاتنا وأحلامنا في الصغر، قرارات حينها لم أعي خلفيتها ولكن اليوم بدأت أتعرف على السبب الكامن وراءها. متابعة القراءة “مبارزة لكن من نوع أخر”

الانتماء والمجتمعات الضمنية

الانسان كما عرفه علماء الفلسفة حيوان اجتماعي، فلا يستطيع العيش منفردا، فيحتاج دائما لمن يشاركه أفكاره ومشاعره، هذه الخاصية الاجتماعية لا يمكن اغفال أثرها في التطور البشري، منذ بدأ عمليات الصيد الجماعي حتى الوصول لإنشاء المجتمعات فالحضارات. متابعة القراءة “الانتماء والمجتمعات الضمنية”