النظرية التعليمية الأولى !

التعليم في ليبيا ! هذا ما يحصل عندنا في قاعات الدراسة , تطبيق فعلي ومباشر للمعادلة المعروفة : زاوية السقوط = زاوية الانكسار ! لكن هنا المعلومة بالكتاب = المعلومات بالصبورة , بدون تبسيط او تلخيص أو حتى شرح ! لتأكد من جديد قانون بقاء الطاقة التي لا تفنى ولا تستحدث – إلا بإذن الله! – بطريقة أو ما !

يعني الي في الكتاب مصبوب صب في الصبورة ! يعني حضرة الأستاذ الدكتور المعلم المحترم ليس سوى عبارة عن عاكس صورة صندوق العجائب – كيف ما يسمو فيه زمان – ” الداتا شو ” , المشكله حتى الداتا شو تفهم منها احسن منه ! وغني يا بوعجيله .

حررت : 14 ديسمبر 2011 .

Advertisements

الطارقة المحرره

385521_236603773077613_551646912_n
مقترح عام

.

” يا ويلاه يا ويلاه ” ! صاحت .

سكت دهرا ونطق كفرا ! هذا ما حصل مع وزير داخليتنا في حكومة الكيب الكئيب المؤقته , لم يتكلم عن أي تأمين لحدود أو عن أي خطة لنزع سلاح أو تكوين مؤسسات أمنية سليمة البنيان والتباعية .
ولكن نطق ! نعم نطق بعد شهر من استلامه لمنصبه , ويا ليته لم ينطق ! نعم انها احدى المراسيم الوزارية الأولى لأول وزير داخلية لليبيا الجديدة , ” قرار بشأن اللوحات المعدنية للمركبات ” قد كان !

ما الفرق ؟ لا فرق سوا تغير ” الجماهيرية ” إلى ” ليبيا ” وكأن ليبيا فعلا قد تغيّرت فقد قد حررنا الطارقة * , فقط الأسماء لكن المكامين لها رب كريم . شطب على الجماهيرية لكنه حافظ على شعبياتها  وتقسيماتها وفكرتها وأفكارها .

سداجه ما بعدها سداجه هذا ما أوحى – قرار معالي المحترم الوزير ! ماذا استفادت منطومة المرور المعطوبه من هذا التغير ؟ بعد ان كانت اللوحة متكونة من ثلاث تقسيمات : الشعبية والمنطقة ورقم المركبه , دمج الأخيران وأصبحنا نتكلم في الملايين ! من يستذكر ؟ لا أحد . ناهيك عن مهية التقسيمات الجديدة للمدن والمناطق , البلديات والمحافظات يا سيدي صاحب الثلاث والعشرين شعبية ! يا مؤمن .

مؤمن بالفكر محافظا على تريقيم المناطق ذات البعد اللا منظور , رحلة القذافي ومحطاته المختلفه في الأربعة ألاف يوم حتى فجر سبتمبر التاسع والستين !

بعيدا عن هذه السداجات والنظر المفقود والبعد الضائع في ضباب الثورة , هذا ما رأيته بخصوص اللوحات المعدنية بعيدا عن الترقيم وتسهيلا للحفظ والتسجيل واتقاءا لشر المفتنين , ملونة بسيطة .
عندما تصدمه واحده يشتكي الشرطي قائلا : لقد كانت ” مطر 392 ” , لا ” ليبيا **2435 – 5 ونسيت رقمين ” !

و ” مطر 392 ” تمثل حروفا وأرقام على سبيل التوضيح :
الحرف الأول اختصار للمدينة , م : مصراته .
الحرف الثاني للمنطقة , ط : طمينة .
الحرف الأخير حرف اختياري يترك للمواطن , ر : ريما اسم ابنته الصغيره .
والأرقام كذلك للمواطن إختياريه , 392 تاريخ ميلاد أو ذكرى جميلة .

.

__________________________________
* طارقه وهي اللوحة المعدنية للمركبات .

راسك فوق وعيونك تحت !

الليبيين الأحرار مسكرين الطريق ميبوش الاحرار الليبيين يخشو ! والليبيين الاحرار يراجو في الدكتور الحر الي ماجاش للعمل ! وسواقي شاحنات البنزينه الأحرار ميبوش يوصلوها للأحرار الليبيين ! فالحر الليبي معاش عرف شن يدير الا انه حر ! ويقلوله ارفع راسك فوق ! انت ليبي حر ! بس ياعم رد بالك من الحفره الي قدامك !!

يعني من لاخير : متصدقوهمش ! يجرو بيكم ! يقلولك : ارفع راسك فوق انت ليبي حر .. بيش وانت رافعه تمشي تطيح في اول حرفه ولا تخبط في اول طابيه !! والي ينقص ينقص ويقعدلهم الباقي !!

الفيديو هذا درته زمان كنت نتعلم ونجرب .. بس فيه فكره صح ^^

حررت 6 ديسمبر 2011 ..

خواجه ؟

ايه خواجه ؟ ايه عادي , امريكا اقدع ناس !
اصبحنا اليوم في حالة غريبة من الإمتنان , فأصبحت أعلام الأمريكان في كل مكان ! والجميع يشكرهم على مساعداتهم التي قدموها لكي يزيل الشعب ما أرادوا ان يزيلو منذ أربعين عاما . فأمسى احدنا خائنا إذا انتقد امريكا وتعاملها مع الملفات الإسلامية , ملحدا بدين الثوار إذا قال تسقط امريكا , فإلى أين نحن ذاهبون ؟ إلى تحرر أم عبودية من نوع أخر ! خواجه !

 

حرر في 2 ديسمبر 2011 .

أين نحن منهم ؟

أين نحن منهم ؟

الأن بعد إن حذث ما حذث في هذه البلاد .. وتنحي الصبغه العربية البدوية عنها .. والمد الأمازيغي الأهوج ومحاولة العرب الرد عليهم وبسط نفوذهم في البلاد .. فالسؤال الذي خطر ببالي أين نحن منهم .. من هم ؟ ومن نحن ؟ المزيد

غير من قال العرب قاعدين سخونه !!

تغير من قال العرب دمهم فتر ومعاش ساخن . . فتر ومعاش ينبض بلادي يا بلادي . .

من قال العرب معاش فيهم لا نخوه لا مشاعر لا حس بالوطنيه . . المزيد