ماذا لو لم تكن فبراير ؟

أعتقد أننا نؤمن هنا أن لكل منا أجل ، وأجلنا قائم وتابث وإن اختلفت المهية ، فلنتخيل ماذا لو لم يكن أجل القذافي بسبب تعذيب ، ونهضنا أواخر أكتوبر تلك السنة على خبر جلل ، سيحزن عليه من يحزن ويفرح البعض ، خبر يرافقه اعلان الحداد أربعين يوما على وفاة العقيد قائد الثورة بسبب مرض “الي جاه جاه” الشائع في ليبيا .

متابعة القراءة “ماذا لو لم تكن فبراير ؟”

Advertisements

أهداف ومكتسبات !

 تم في هذه التدوينة تخطي العديد من المواضيع والأحداث محاولة لتخصيص الموضوع بطريقة تتماشى مع سقف الحرية المكتسبة بعد الثورة في البلد , التدوينة خارجة عن النسق المعتاد تحتاج عودة وتحسين صيغة لاحقا .

more..

كرهتكم !

1

** : بابا هيا نمشو لحنتي .
* : حنتك في ليبيا .
** : به هيا نمشو لليبيا .
* : ويصفّونا بالمره !
** : …

2

** : بابا ليش معاش تشريلي في ألعاب ؟
* : بيش بنشريهن ! فلسنا .
** : ليش بابا ؟
* : مشطوهم معاش قعد شيء !
** : …

3

** : بابا ليش كاتبين عليك في النت أزلام ؟
* : ماه كنت نخدم في ليبيا يا ولدي .
** : به شن فيها ؟
* : طلع فيها كل شيء ! خلي البنقال يخدموها !
** : …

4

** : بس بابا ليش صار هذا كله ؟
* : نفختهم , يرزيني فيك !
** : كرهتكم ! كرهتك يا فبراير , حتى بابا كرهني : (

.

حوار بين طفل وأبيه في أرض المهجر بعيدا ! لا حول ولا قوة , ننمي الحقد ونصنع أعداء المستقبل الجدد . متى نستفيق ؟ الشعب لواقعه , الحكومة لأعمالها , نسارع بلم الشمل ! نبني من جيد ونحصن المستقبل البعيد .

راسك فوق وعيونك تحت !

الليبيين الأحرار مسكرين الطريق ميبوش الاحرار الليبيين يخشو ! والليبيين الاحرار يراجو في الدكتور الحر الي ماجاش للعمل ! وسواقي شاحنات البنزينه الأحرار ميبوش يوصلوها للأحرار الليبيين ! فالحر الليبي معاش عرف شن يدير الا انه حر ! ويقلوله ارفع راسك فوق ! انت ليبي حر ! بس ياعم رد بالك من الحفره الي قدامك !!

يعني من لاخير : متصدقوهمش ! يجرو بيكم ! يقلولك : ارفع راسك فوق انت ليبي حر .. بيش وانت رافعه تمشي تطيح في اول حرفه ولا تخبط في اول طابيه !! والي ينقص ينقص ويقعدلهم الباقي !!

الفيديو هذا درته زمان كنت نتعلم ونجرب .. بس فيه فكره صح ^^

حررت 6 ديسمبر 2011 ..

غير من قال العرب قاعدين سخونه !!

تغير من قال العرب دمهم فتر ومعاش ساخن . . فتر ومعاش ينبض بلادي يا بلادي . .

من قال العرب معاش فيهم لا نخوه لا مشاعر لا حس بالوطنيه . . المزيد