أوكندا – الأمل الأفريقي #5

انتهى المؤتمر، ولكن الرحلة لم تنتهي، كيغالي وما أدراكم ما كيغالي، انطلاقا من وسط المدينة اتجهت للنصب التذكاري للإبادة العرقية التي جرت في تسعينات القرن الماضي، إبادة بمعنى الكلمة لا مكان للحديث عنها هنا، إبادة يستغرب عقلي البسيط كيف تعيش روندا اليوم بسلام وأمان متناسين آلام الماضي متسامحين مبتسمين متنازلين عن أحقادهم من أجل عيش يوم وغد أفضل؛ زيارة النصب التذكاري والمتحف المخصص للإبادة العرقية تلك أمر لا يمكن نسيانه أبدا، خاصة عند زيارة الشق المخصص للضحايا الأطفال ومشاهدة كم البشاعة التي قرر بها إنسان إنهاء حياة إنسان فقط كونهم ليسا من نفس القبيلة! اللعنة!

للمزيد..

الإعلانات

أوكندا – الأمل الأفريقي #1

“موزونجو، هذه الكلمة التي رافقتني طوال رحلتي، شعور غريب أن تكون من أقلية في بلد، وأن يكون إختلافك ظاهرا للعيان، منذ اللحظة الأولى التي حطت فيها قدماي على أرض كيغالي أحسست بأنها مختلفة وأن هذه التجربة ستكون فاتحة لبصيرتي وسأرى أفريقيا – قارتي – بعين مختلفة”.

هذه المقدمة كانت بقلم صديقي العزيز طه بن إسماعيل حينما غردت من فتره على كم الأحداث والمعلومات التي أود مشاركتها عن رحلتي إلى رواندا وعجزي عن ترتيب الأفكار وايجاد البداية الملائمة، فكانت المقدمة مهادة منه مستخلصها من مجموعة تسجيلات شاركتها عبر سنابشات أثناء رحلتي، موراكوزي طه. متابعة القراءة “أوكندا – الأمل الأفريقي #1”