الشط أو الإستشهاد ؟

” الشط أو الإستشهاد ” , هذا ما وصلت إليه بعد معاناتي على غرار ما نُقل إلينا عن أحد قادة جيش برقة الميدانيين في معاركهم ضد الإيطاليين القرن الماضي ” النصر أو الإستشهاد ” , ويا ليتها كانت نصراً !

more ..

قبلة حياة ! أم موت ..

# في عكـْسةٍ من تلكَ العكـْسات , على شاطئ ماريوث1 تحت ضوءِ القمَر وأنا أتأمّـل الفتيـَات السابحـَات بعباءَاتِهن في ذاكَ الظلامِ الحالك ! فكـّرت , تخيّـلت , انصدمّت فتعبْـت !

# سألتُ نفسي سؤالاً ! حيّرني ولازلت محتاراً , ماذا سأفعل لوْ ….. نعَم ماذا لوْ ؟ هل أتخلـّى عن إنسانيّـتي وواجبي الربّاني وأنصاع لتلك القيود , أمّ أحطمها كافة من أجل تلك المبادئ السّامية !  more ..

ليبيا والسبع ولايات

وها نحن اليوم نحي ليلة الذكرى الرابعة والستون لإستقلال أول الولايات الليبية ولاية برقة التي كانت أساس استقلال طرابلس وفزان تحت راية ليبيا الإتحادية بقرار من الأمم المتحدة تحت اسم المملكة الليبية المتحدة ذات النظام الإتحادي الفدرالي .. اليوم بعد خمسون سنة من قرار ملك ليبيا الراحل بإلغاء الحكم الإتحادي واستبداله بنظام المحافظات المركزي واتنان وأربعون سنة من حكم العسكر الذي قبض كل القرارات في يده حيث تمركز التنمية في مناطق محدودة دون غيرها , يستغرب البعض منادات شريحة واسعة من الليبيين بعودة النظام الإتحادي في ليبيا .. نعم إنها الفدرالية .. more ..

خطيبها , ولد عمتها +18

* تنويه : يحتوي هذا النص بعض العبارات والتشبيهات اللا أخلاقية

بعد أن خطم علي كل من الكاباوي و وسيم فجأه كالعادة ! انطلقا بدون وجهه نبحث عن مكينات مصرف الجمهورية , سحبو المنحه والجو المليح إنه وقت زردة المنحة من الضيافة إلى الكورنيش .

الكورنيش حيث كانت الحكاية ! more ..

هلبه وأصل الكلمة

فلسفه صباحيه ! اصل كلمة هلبه ..

في القديم كما هو متعارف عليه في غرب إقليم طرابلس كانو يشتهرون بحبهم لأكل ” الحلبه ” لفوائدها الجمّا ..
فكانو يُكثرون منها حتى تفوح من مسام بشرتهم لتقضي على رائحة الظربان المقيته وتنافسه في الإطاحة بالأعداء ..
اعتادو على ذلك في الحرب والسلم .. في الأعياد والمناسبات الحزينة .. حتى عرفة  بأرض الحلبه ..
وإذ في يوم ما رجل من شرق الولاية حيث لا تأكل الحلبه غير المرضعات اشتم رائحة الحلبه تنبعت من رجل ! استغرب قائلا في سرّه : منذ متى تُرضع الرجال ! استمر في الهمهم وهمّ ليغطني أنفه محاولا التصدي لهذا السلاح العفن دونما فائدة .. فقال له : ” ت صنتك حلبه واجده يا همي ” .. فسمعه رجاله إنجليزي كان في المدينه قال له : ” يس هلبه هلبه ” ..
فضحك الجميع على ذلك وامتنع رجال غرب الولاية من أكل الحلبه واغتسلو بالصابون المستورد من شرقها نوع ” غسول ” لتعم رائحة النظافه .. ولتستخدم كلمة هلبه لوصف الشيء الكثير .. بدلا من كلمة برشه المستخدمه حينها ..
فأصبح يقول أحدهم لزوجه ” أحبك هلبه هلبه ” .. أي أحبك ككم الحلبه التي كانت تفوح من المدينة .. هلبه هلبه !

الظربان ينفث الريح !

بواسطة : Jed El-Misrati
من وسط طرابلس الغرب
الجمعة 15 فبراير

يوم حاسوبي واهم

(1) ..

رتبت أفكاري , جهزة رؤوس المواضيع .. الصدمة , الضرر المعنوي , علاقتنا الحميمة .. رفرشت الدكشنري عربي – عربي .. بحث عن العديد من الكلمات التي تفيذ الموضوع وتعطي وتدعم الموقف ..

(2) ..

انتظرت أما الباب .. سمعت شوشراتهم ” ملائكة الوهم العالمي ” .. دخلت عرّفهم بي أُبقيت واقفا ! لأرى نظراتهم وأرمقهم بأخرى !
قرأ الشكوى .. استنكرت وأوضحت اللغط إلى أن نطق أبسَمهم : ” جو معمر تم ” هم هم ..

(3) ..

معمر قتلي ! هئ .. معروفون هم طلبت ال70نات ! من شنّق الأحرار وثار ضد النظام من أجل السلاطه الشعبيه ! معروف من قتل كعبار !
معروف من زامل محمد كرسي الدراسه ! من لم يترك فرصه إلا تصرصر فيها لمهندس الإتصالات ! معروف من ترأس الشركات ! قبض القابضات ! نعم نعم جو معمر تم ! هئ ..

(4) ..
دخلت دات الحسن والجمال ! لتقول إن ما كتب ليس ألا فحوى ما حصل ! إستنكرت المصطلحات ! وشدّدت على تعديلها ! يردون الإعتذار فإعتذرت عن ” الفعل إذ كان راعت الله بما تقدمت ” نعم إذ وأصر عليها ! بلا بلا هنا وهناك .. أرادوني أن أتنازل على إذ وأن أدعن لإتهاماتهم الباطله ..

(5) ..
إعتذرت بشروطي وإنتهى الموضوع .. هددني كثيرا بأن يحيل الموضوع للكليه .. إذ أحالها لكان الأمر لصالحنا ونقلبت عليهم ! وبخصوص معمر وجوّه .. خليني ساكت خير !

(6) ..
شيء واحد أردو الوصول إليه بعد هذا المسلسل ! هو تخويف الطلبه .. الحاسب الاكبر سارد الشكوى هو من طلب منهم أن يقدموها ! أراد تخويفنا ! وتخويفهم بما حصل معي .. اللعنه ع جو معمر ! ذهب واحد وتعمّر غيرهم ! هم هم ..

كتبت هكي وخلاص .. بالجو .. كساد .. نكد .. بلاك .. عبيد .. ورشفاني !
دمتم بطماطم حكه ..

تكوبيسة عشيه !

تك تك ! خش في الموضوع ع السريع !
اليوم بعد ما روحت من الكليه وانا مستمتع بمحاضرة الدكتور – تم شطب الإسم خوفا من البلابل الزايدة – مادة ” داتا بيز ” ..
مشيت نراجع في المحاضره على التابلت* الي سلماته ليا الكليه أول ما خشيت وفيه أبديت لكل المناهج وطرق التواصل مع أعضاء هيئة التدريس ع السيرفز الخاص بالقسم كل سمستر بالسمستر متاعه !

وانا نشوف في النفكيشنز لقيت الدكتور داز* هوم ورك .. قررت نشمر ع سواعدي ونفتح اللاب توب الي مسلماته ليا الكليه حتى هو بيش ندير الهومورك والمتطلبات الأخرى ونحاول نبدع من أجل بلادنا الحبوبه – إيه حبوبه يا طه – !
فتحت اللابتوب وبعد ما فتحت النت وخشيت ع الأكسس الخاصه لطلبة الجامعه  لقيت رساله من مركز المعلومات متاع الكليه فيها الكي متاع وينديز 8* بيش انزلوه ونواكبو الجديد ..
نزلته ودرت الكي والجو تمام .. قلت يلا بلا ضياع وقت نبدو في الجد ! الدكتور يبي الهومورك بعد أسبوع ..
فتحت مايكروسوفت أوفيس بروفيشنال* برنامج الأكسس الي جاي مع اللابتوب ” ربي يحفظهم ” وبديت خدمه ليه لوه ! على أنغام فيروز المسكينه ماحدا نطرها والدنيا شتي والمطر تصب كنها معانا راه الباص متاع الجامعه يروح بيها لحوشهم مسكينه في طرابلسهم مش طرابلسنا 😐
المهم تميت البرنامج واشتغل ودرتله أبلود وبعته للدكتور إلي طول رد عليا وقالي أحسنت .. فرحت وحسيت روحي منتشي وقررت نمشي نلعب رياضه ماه الزسم السليم في العقل السليم ” هكي قالت خالتي الحاجه ” .. سكرت اللابتوب ودرت له شت داون ! وهو يتسكر هكي ! ويغني ترنانانا لقيت روحي نايض متكوبس* راعش ! راقد العشيه والمغرب أذن والدنيا ظلام ! !

دمتم بود !
حاسوبي واهم ! ويفتخر بعد بعيد 😐

_________________________
معاني الكلمات :
التابلت : كبيوتر لوحي ” هكي حاجه زي الأي باد يقدر حقه أقل شيء بـ 800 دينار ” ..
داز : باعت يعني أي : He send ” بالشرقاوي ماه ليبيا هبره وطنيه ” ..
ويندوز 8 : حاجه بعد ويندوز 7 هكي لما تفتح الكمبيوت تخدملك ” النسخه الحلال الأصليه بـ 70 دولار ” ..
مايكروسوفت أوفيس بروفيشنال : هذا البرنامج الي فيه الوورد والباوربوينت ” النسخه الحلال الأصليه بـ 350 دولار أضربها في 1.21 دينار ” !
متكوبس : يعني وهو راقد جاه كابوس !