جني في وقته

“جني في وقته” هكذا سمت شركة المدار الجديد رائدة عصر الإتصالات في دولة الجماهير خدمتها الجديدة ، محاولة لمواكبة ركب التسويق الحديث ومحاكات مثيلاتها – في الصفة لا الخدمة – في مصر وتونس وباقي المعمورة المتحدثة بالعربية ، فاللغة المحكية أقرب دائما للمستهلك ولكنها بذلك سقطت سقوط آخر في امتحان ليبيا بعد سقوطها في امتحانات تقديم خدمة إتصالات محترمة أساسا . البقية..

الإعلانات