الهاكثون وعودة الثقة المفقودة

في عقدنا هذا، تعاني شعوب المنطقة العديد من الأزمات الاجتماعية ذات المنطلق السياسي الاقتصادي والتاريخي في بعض الأحيان، معاناة اشتدة خاصة بعد تعثر تجربة التحول الديمقراطي بعد ما سمي اصطلاحا بالربيع العربي بنسخته الأولى لعام 2011، تلك الانتفاضات غدتها أمال وطموحات عملاقة، انطلاقا من الحرية إلى العدالة الاجتماعية وحالة اقتصادية أكثر رخاء، فكان ولازال الشباب هم وقود هذه الانتفاضات ومحركا رئيسا لها لا لشيء سوى حاضر ومستقبل أفضل. متابعة القراءة “الهاكثون وعودة الثقة المفقودة”