خواجه ؟

ايه خواجه ؟ ايه عادي , امريكا اقدع ناس !
اصبحنا اليوم في حالة غريبة من الإمتنان , فأصبحت أعلام الأمريكان في كل مكان ! والجميع يشكرهم على مساعداتهم التي قدموها لكي يزيل الشعب ما أرادوا ان يزيلو منذ أربعين عاما . فأمسى احدنا خائنا إذا انتقد امريكا وتعاملها مع الملفات الإسلامية , ملحدا بدين الثوار إذا قال تسقط امريكا , فإلى أين نحن ذاهبون ؟ إلى تحرر أم عبودية من نوع أخر ! خواجه !

 

حرر في 2 ديسمبر 2011 .

الإعلانات